القدية بيان صحفي

القدّية تعيّن خبيرًا في الضيافة رئيسًا للمتنزهات والوجهات الترفيهية

28/05/2019

الرياض، المملكة العربية السعودية، مايو28 ، 2019: عينت القدية دونالد بوتس، الذي يتميز بخبرة عالية في قطاع الترفيه، بمنصب رئيس المتنزهات والوجهات الترفيهية لديها. عمل بوتس على نطاق واسع في كل من الولايات المتحدة وكازاخستان والصين، حيث تركّز عمله بشكل رئيسي على الضيافة والمنتجعات السياحية. وقد شغل بوتس خلال مسيرته المهنية، التي تمتد على مدى خمسة وثلاثين عاماً، عدداً من المناصب الرئيسية في مجال الأعمال القائمة على تقديم الخدمات، بما في ذلك المنتجعات والمتنزهات الترفيهية وعمليات امتياز الحدائق العامة وقطاع الأغذية والمشروبات ومنتجعات التزلج. وبالإضافة إلى ذلك، يتمتع بوتس بخبرة مهنية عالية في تأسيس وقيادة مبادرات واسعة النطاق في مجال التصميم التنظيمي، وقيادة التغيير وتطوير البرامج التشغيلية عبر عدد من المشاريع العالمية الكبرى.

وفي هذه المناسبة، صرح بوتس قائلًا: "لقد أمضيت حياتي المهنية في قيادة عمليات التطوير في مجالات الضيافة الرئيسية فيما يخص الأعمال القائمة على تقديم الخدمات. وأتطلع إلى الانضمام إلى القدّية والعمل في هذا المشروع واسع النطاق، الذي يهدف إلى تغيير آفاق قطاع الضيافة في المنطقة، وربما في العالم." وأضاف: "تشهد المملكة تغيرات هيكلية وتجارية واقتصادية، وأنا متحمس جداً لأن أكون جزءًا من هذه التغييرات الملهمة."

وقد شغل بوتس، قبل انضمامه إلى القدية، منصب نائب الرئيس في قسم العمليات التجارية للمتنزهات والترفيه في مجموعة "ريفرسايد إنفستمنت جروب" في بكين. حيث كان، خلال هذه الفترة، مسؤولاً عن تصميم وتطوير عملية التخطيط التشغيلي والبرمجة لمشروع "ريفرسايد ثيمد تاونز" في مجالات محددة، بما في ذلك، مدن الملاهي والحدائق المائية والفنادق والمعارض الثقافية والمحال التجارية والمطاعم والترفيه.

وتعليقًا على هذا الحدث، صرح عبد العزيز الرميحي، رئيس الشؤون الإدارية في شركة القدية، قائلًا: "يسعدنا جداً انضمام دونالد بوتس إلى القدية. سوف يساهم بوتس، بفضل خبرته العالمية ومعرفته الواسعة في قطاعي الضيافة والترفيه، في تحقيق رؤيتنا المتمثلة في أن نكون إحدى وجهات الضيافة الرائدة على مستوى العالم. أتمنى له ولمشروعنا كل النجاح والتوفيق."

من المقرر أن يتم افتتاح المرحلة الأولى من مشروع القدية في 2022.

 

-انتهى-

 

نبذة عن شركة القدية للاستثمار (QIC)

 

تأسست شركة القدية للاستثمار في 10 مايو 2018،  وأدرجت كشركة مساهمة مقفلة تعود ملكيتها بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، لتقود عملية تطوير مشروع القدية الذي سيكون وجهة ترفيهية رائدة في المملكة ومركزاً للأنشطة والاستكشاف والمشاركة.

ويشار إلى أن الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية لصندوق الاستثمارات العامة، قد أعلن عن إطلاق مشروع القدية في 7 أبريل  2017 ، كمشروع وطني يساهم في تحقيق برنامج التحول الوطني، والذي من المقرر تشييده على بعد 40 كيلومترا من وسط مدينة الرياض بمساحة إجمالية تبلغ 334 كيلومتراً مربعاً،.

وسيتمكن الزوار من الاستمتاع بمجموعة متنوعة من الأنشطة والخدمات المميزة عبر خمسة ركائز فريدة مصممة بأسلوب مبتكر: الرياضة والصحة، الطبيعة والبيئة، المنتزهات والوجهات الترفيهية، الحركة والتنقل والفنون والثقافة. وتركز هذه القطاعات على مدن الملاهي، وأنشطة الرياضات المائية وأنشطة التزلج على الثلوج، وعدد من المرافق الرياضية القادرة على استضافة البطولات الدولية وأكاديميات التدريب الرائدة، وحلبات السباق الصحراوية والإسفلتية لهواة رياضة السيارات، والفعاليات الخارجية والمغامرات ورحلات السفاري، وعدد من الأنشطة والفعاليات التاريخية والثقافية والتعليمية.  وستضم القدية أيضاً مجموعة من الخيارات العقارية والخدمات المجتمعية.

وستوفر القدية باعتبارها مكوناً رئيساً في رؤية المملكة 2030 العديد من الفرص التي تسهم في التنويع الاقتصادي وتعزيز نوعية الحياة للمواطنين السعوديين. وقد وضع حجر أساس المشروع في 28 أبريل، 2018 وسيتم افتتاح المرحلة الأولى منه في عام 2022. ونعمل اليوم على تنفيذ المشروع بأكمله على ثلاثة مراحل، حيث سيشهد عام 2019 إطلاق مركز الزوار والكشف عن المخطط الرئيسي بالإضافة إلى بدء الإنشاء للمرحلة الأولى.

تويتر:  @Qiddiya

الموقع الإلكتروني:  www.qiddiya.com

لينكدإن:  https://www.linkedin.com/company/qiddiya-investment-company